كلمة عميد المعهد

يسعدنى الترحيب بكم مع بداية العام الدراسي الجديد مملوء بالأمل فى مستقبل مشرق لوطننا الحبيب مصر ونحن ندرك حجم المسئولية الواقعة علينا لذا قمنا باعداد دليل لطلاب معهد الجزيرة العالى لعلوم الاتصال والاعلام ليتعرف منه على حقوقه وواجباته تجاه المعهد وتجاه نفسه ، حيث أن كليات ومعاهد الإعلام في أي منطقة من المناطق تعتبر نقطة أشعاع ومنارة حضارية في المناطق التي تتواجد فيها ، بل وفي المناطق المجاورة ، ويعد الإعلاميون قادة رأي في مجتمعاتهم ومن خلالهم تنتشر الأفكار المستحدثة وتشكيل الرأي العام وفق ما يقدمونه من أخبار ومناقشات وآراء وموضوعات . فمنهم تبدأ التنمية وعليهم يقع عبء التثقيف والتوجيه والنقد وبناء الأفكار والمعارف ، وعلى أفكارهم تبنى الأوطان ويتشكل الوعي الوطني والمجتمعي ويترتب على ذلك حرص معهد الجزيرة العالي للإعلام على إعداد النموذج العصري للإعلامي الذي يجمع بين المعلومات والمعارف ، والمهارة والمهنية في نفس الوقت إيماناً من المعهد وانطلاقاً من رسالته أنه عندما تبني إعلامياً جيداً فإنك تبني وطناً متميزاً، ومن خلال ما يوفره المعهد من أستوديو ومسرح مجهز على مستوى علمي مدعم بنخبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس الذين يجمعون بين المهنية والاكاديمية .كل ذلك يصب في صالح دارسي الاعلام بالمعهد . ومعهد الجزيرة للاعلام وعلوم الاتصال له دور مهم فى اعداد وتشكيل طالب الاعلام المقيد بالمعهد اعدادا جيدا للقيام بالمهام والمسئوليات التى سيمارسها فى المستقبل ويقوم بها فى المجال المجتمعى من خلال تعليمه وتدريبه علميا وميدانيا داخل المعهد وخارجه فى اطار بنية علمية تتيح التنوع والمنافسة ويسودها التسامح واحترام القيم والتقاليد المعمول بها بمعهد الجزيرة العالى للاعلام وعلوم الاتصال.

لذا ندعو الطلاب والطالبات للمشاركة الايجابية فى مختلف الانشطة العلمية والثقافية والاجتماعية وان يتواصلوا مع اساتذتهم وبعضهم البعض لتداول المعرفة،وان نسعى جميعا للتفاعل الايجابي فى مجال من الاحترام المتبادل لرفعة شأن معهدنا وثراء اكاديمتنا،لخدمة واعلاء شأن وطننا العظيم مصر محليا وعربيا ودوليا وتحيا مصر .
وكل عام وانتم بخير

عميد المعهد
أ.د. محمد معوض